للصناعات الصغيرة دورها المهم والفعال في تحقيق التنمية الصناعية والاقتصادية لجميع الدول وبصفة خاصة الدول النامية، وقد أعطت الدول المتقدمة والنامية كل  اهتماماتها للصناعات الصغيرة، وعملت على حل مشاكلها، ودعم نشاطها وتقديم المساعدات لها والحوافز الكثيرة وتشجيع قيامها بدورها المهم والفعال في تنمية المجتمع اقتصادية واجتماعيًا.

وجاءت هذه الدراسة للتعرف على ظروف النشأة ومعوقات نمو تلك الصناعات الصغيرة في مجمع الكلاحين المقام بمدينة قفط بمحافظة قنا. وقد استخدم الباحث منهج دراسة الحالة والملاحظة – والسجلات- كما استخدم المقابلة الشخصية المتعمقة لأصحاب المشروعات الصناعية والإخباريين والمقربين لأصحاب المصانع المتوقفة.

ومن أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة أن معظم أصحاب المشروعات الصناعية الصغيرة لم يزاولوا مهنة هذا النشاط قبل البدء فيه، وليس لديهم خبرة بهذا النشاط، وليس لديهم تدريب سابق في مشروع مشابه قبل البدء في المشروع ، وأنهم واجهوا صعوبات في إنشاء المشروع وتجهيزه خاصة في المنطقة الصناعية ، وأن تلك المشروعات اعتمدت على التمويل الذاتي والتمويل الخارجي (البنوك التجارية)، وأن هناك مشاكل إدارية تتمثل في نقص الكفاءة الإدارية وعدم وجود الأيدي العاملة الفنية المدربة في قنا، ويستعان بها من محافظات أخرى، وارتفاع أسعار المواد الخام المحلية والمستوردة بصفة مستمرة ، وعدم توافر مصادر المواد الخام التي تحتاجها الصناعات الصغيرة داخل نطاق المحافظة، وأن ضرائب المبيعات هي إحدى معوقات المشروعات الصناعية في منطقة قفط الصناعية.