أشارت أهم النتائج إلى وجود علاقة موجبة ودالة احصائيا بين المشاركة الوالدية وأبعادها وبين الشعور بالأمن النفسي والتحصيل الدراسي للأبناء ، وهذا يشير إلى أنه كلما زادت المشاركة الوالدية زاد شعور الأبناء بالأمن النفسي ، وأيضا ارتفع مستوى التحصيل الدراسي للأبناء .