تحددت مشكلة البحث الحالي في الإجابة عن السؤال الرئيسي التالي: كيف يمكن تطوير القدرة التنافسية للجامعات المصرية في ضوء خبرات وتجارب بعض الدول المتقدمة ؟ ويمكن صياغة هذا السؤال الرئيسي في الأسئلة الفرعية التالية:

  1. ما مفهوم القدرة التنافسية وأهميتها وأهم محدداتها في الأدبيات التربوية المعاصرة ؟
  2. ما أهم ملامح إدارة القدرة التنافسية فى المؤسسات التعليمية ؟
  3. ما أهم المداخل الإستراتيجية لتحقيق القدرة التنافسية فى المؤسسات التعليمية ؟
  4. ما أهم مناهج ومحددات ومؤشرات القدرة التنافسية للجامعات فى بعض الدول المتقدمة ؟
  5. ما أهم ملامح القدرة التنافسية للجامعات المصرية في ضوء هذه المؤشرات؟
  6. ما المشكلات التي تواجه تطبيق القدرة التنافسية في الجامعات المصرية؟
  7. ما أهم متطلبات تحسين القدرة التنافسية للجامعات المصرية ؟
  8. ما تصنيف وترتيب الجامعات المصرية في هيكل تقويم الجامعات العالمية ؟
  9. ما التصور المقترح لتحسين وتطوير القدرة التنافسية للجامعات المصرية في ضوء خبرات وتجارب بعض الدول المتقدمة؟

واستخدم البحث الحالى المنهج الوصفي وذلك لملاءمته لطبيعة هذا البحث، حيث استخدم الباحث المنهج الوصفي في معرفة واقع القدرة التنافسية في الجامعات المصرية في الوقت الحاضر وتفسير ذلك في ضوء محددات ومؤشرات القدرة التنافسية للجامعات الأجنبية، كما استخدمه أيضاً في معرفة تصنيف الجامعات المصرية وترتيبها في هيكل تقويم الجامعات العالمية، كما استخدم الباحث المنهج المقارن في معرفة الخبرات والتجارب الدولية في مجال القدرة التنافسية للجامعات ،وذلك لوضع تصور مقترح لتحسين وتطوير القدرة التنافسية للجامعات المصرية في ضوء خبرات وتجارب الدول المتقدمة.

وأخيراً وضع الباحث  تصور اً مقترحاً  لتطوير القدرة التنافسية للجامعات المصرية فى ضوء خبرات وتجارب بعض الدول المتقدمة، وحدد هذا التصور فى مجموعة من الخطوات أهمها   أهداف التصور المقترح، ومنطلقاته ، والأسس التي يقوم عليها ، وقضايا ومحاور التصور المقترح، وأهم الجهات التي يمكن أن تشارك فى تنفيذ هذا التصور المقترح، وكذلك الصعوبات التي تواجه تطبيق التصور المقترح.

وفى نهاية البحث عرض الباحث مجموعة من التوصيات كما يلى :

  • أن تهتم الجامعات بتطوير سياسات القبول بها، وتحديث الخطط الدراسية، وتطوير كفاءات أعضاء هيئة التدريس، مع الاهتمام بجودة مخرجاتها كوسيلة لزيادة قدرتها التنافسية.
  • تشجيع وتحفيز القدرات التنافسية بين الجامعات الحكومية والخاصة المصرية.
  • ضرورة نشر ثقافة الجودة في مجال البحوث العلمية بين الباحثين على المستويين القومي والعربي والعمل على تنمية برامج البحوث وتشجيع الباحثين على النشر من خلال إنشاء دوريات علمية متخصصة ومحكمة دولياً ودعم البرامج التي تؤدي إلي زيادة قدراتهما التنافسية في البحث العلمي.
  • ضرورة إنشاء مركز للتخطيط الاستراتيجي في كل جامعة مصرية يضم أصحاب الخبرة ، وتفعيل دوره فى مجال البحث العلمي لوضع خطط مستقبلية تلبى احتياجات المجتمع المحلى الحاضرة والمستقبلية .
  • ضرورة الارتقاء بمستوى الكفاءة والقدرة التنافسية لمخرجات التعليم الجامعي والتي يتحقق معها التواجد على خريطة الجامعات المتميزة سواء على المستوى القومي أو العربي أو العالمي.
  • مساعدة الكليات التي لم تبدأ في وضع نظام وآليات لضمان الجودة بها على التقدم للحصول على مشروعات ممولة من اللجنة القومية لتوكيد الجودة والاعتماد.
  • الاستفادة من خبرات وتجارب الدول المتقدمة فيما يتعلق بمؤشرات القدرة التنافسية بهدف تطوير القدرة التنافسية في الجامعات المصرية.
  • ضرورة اهتمام كل جامعة بمقارنة وضعها التنافسي بالجامعات الأخرى في الدول المتقدمة بهدف التعرف علي الطرق والوسائل التي أتبعتها هذه الدول للوصول إلي الوضع التنافسي المنشود والاستفادة من ذلك علي المستوي القومي.

الاهتمام بتطبيق نظام الجودة الشاملة في الجامعات كوسيلة لزيادة القدرة التنافسية بها لأن نظام الجودة يستهدف تحقيق الجودة والكفاءة في جميع عناصر المنظومة التعليمية مما يؤدي إلي جودة مخرجات الجامعات.