رسالة ماجستير

الفراغ الوجودي وعلاقته بالعجز المتعلم لدى عينة من المراهقات بالمرحلة الثانوية  "دراسة سيكومترية كلينيكية"

إعداد الباحثة

نهى صابر بكري عبد الرحمن

مصر - جامعة سوهاج

كلية التربية - قسم الصحة النفسية

1440هـ - 2018م

تفضلوا المستخلص في المرفقات

وبالتوفيق

 

مستخلص الدراسة

هدفت الدراسة إلى التعرف على مستوى الفراغ الوجودي، والعلاقة بين الفراغ الوجودي والعجز المتعلم لدى المراهقات بالمرحلة الثانوية، وتكونت عينة الدراسة من (450) طالبة بالمرحلة الثانوية، وتمثلت أدوات الدراسة في مقياس للفراغ الوجودي (إعداد: الباحثة)، ومقياس للعجز المتعلم (إعداد الباحثة)، وأسفرت النتائج عن انخفاض مستوى الفراغ الوجودي لدى المراهقات بالمرحلة الثانوية، ووجود علاقة ارتباطية موجبة ودالة بين الفراغ الوجودي والعجز المتعلم، وعدم وجود فروق دالة تبعًا لمتغيري التخصص الدراسي والنشأة في الفراغ الوجودي، أما فيما يتعلق بنتائج الفرض الكلينيكي فقد جاءت نتائجه متسقة مع النتائج السيكومترية المذكورة، وتم مناقشة النتائج في ضوء التراث السيكومتري والكلينيكي السابق في هذا الموضوع، بالإضافة إلى الخبرات والشواهد اليومية.

كلمات مفتاحية: الفراغ الوجودي، العجز المتعلم، المراهقة، المرحلة الثانوية.

Abstract

The study aimed to identify the level of the existential vacuum and its relationship with the learned helplessness of female adolescents in the secondary stage. The study sample consisted of (450) secondary school students. The study tools consisted of a scale of existential vacuum (prepared by: the researcher) and a scale of learned helplessness. The study results revealed that the existential vacuum of female adolescents in the secondary stage was low, there was a positive and significant correlative relationship between the existential vacuum and the learned helplessness, and there were no significant differences according to the variables of the academic specialization and socialization in the existential vacuum. As for the results of the clinical hypothesis, they were consistent with the mentioned psychometric results, and they were discussed in the light of the psychometric and clinical heritage in this subject, and the daily experiences and evidences.

 

Keywords: Existential Vacuum, Learned Helplessness, Adolescents, the Secondary Stage.

 

ملخص الدراسة:

 

مقدمة

شهد العالم في الآونة الأخيرة تقدمًا علميًا وتكنولوجيًا سريعًا أدى إلى تغيرات جذرية في شتى جوانبه الاجتماعية والاقتصادية والسياسية ، مما جعل العالم أشبه بقرية صغيرة، وفي ضوء هذه الظروف والتحولات, وفي ظل ثورات عربية وربيع عربي جديد، و أيضًا في ظل أزمات اقتصادية وأخلاقية، يظل كل فرد في هذا العالم يبحث عن معنى لوجوده في هذه الحياة.

مما يدل على أنه من المفترض أن يكون لكل إنسان معنى لحياته، ولكن يواجه بعض الأفراد ضغوطًا تجعلهم يشعرون باليأس لعدم قدرتهم على مواكبة ظروف الحياة وتحقيق طموحاتهم؛ مما يؤدي إلى خواء المعنى الذي يُفضي بالأفراد إلى الفراغ الوجودي، وعلى ذلك فنحن نعيش عصر الفراغ الوجودي أو اللامعنى ، فكثير من الناس من يجد أن حياته بلا معنى؛ لذلك يعاني الأفراد من الاكتئاب والحزن.

ومن ثم يظهر انتشار الفراغ الوجودي في عصرنا الحالي، فقد أثبتت الدراسات علاقته باليأس، وانخفاض المرغوبية الاجتماعية، واضطرابات الشخصية، وكذلك نقص تقدير الذات، مما قد يؤدي أيضًا إلى اكتساب الفرد العجز وشعوره بنقص قدراته وإمكاناته رغم توافرها لديه.

كما أن الاستجابة والتعامل مع مواقف الإحباط أو الفشل التي تصدر عن المراهقات يكون لها مردود مختلف من الآباء بين الذكور والإناث فهو أمر متقبل من الذكور ومرفوض من الإناث؛ مما يمثل عامل ضغط إضافي للفتيات يجعلهن يدركن العجز وعدم القدرة على التحكم في الأحداث.

ومن ثم هناك ضرورة بحثية لدراسة العلاقة بين الفراغ الوجودي والعجز المتعلم والتي سعت الدراسة للكشف عنها.

مشكلة الدراسة

في ضوء ما سبق عرضه في المقدمة وخلاصته يتضح أن الإنسان طالما هو على قيد  الحياة يفترض أن يكون له هدف في هذه الحياة طالما هو باقي فيها، ألا وهو "تحقيق معنى لحياته" ؛ فالحياة ليست  فقط لإشباع الغرائز أو لتحقيق مستوى اجتماعي أفضل - فهذا لا يكفي وحده- لكن لابد وأن يهتم بأن تكون لحياته معنى ومغزى ، ولكن هذا الهدف لا يكون سهلاً بسبب ما يواجهه الإنسان في حياته من تحديات وصراعات وما قد يجده من انتقادات.

وقد تدعم ذلك برغبة شخصية؛ من خلال تعامل الباحثة مع المراهقات في مجال عملها بالمدرسة الإعدادية والثانوية، وشكوى بعض الطالبات من عدم الإحساس بمعنى الحياة وأنها لا تعني لهن شيئاً مما يدفع بعضهن لمحاولة الانتحار أو التفكير في الانتحار مرة ومرات، مما دفع الباحثة لمحاولة معرفة وفهم ما تشعر به هؤلاء الفتيات الصغار وما يمكن أن يؤدي إليه هذا الشعور، والكشف عن أثر الفراغ الوجودي على قدرات المراهقات، أو شعورهن بالعجز المكتسب رغم امتلاكهن القدرات والإمكانات التي تساعدهن على النجاح والتقدم، ففي حدود ما توصلت إليه الباحثة من مراجع ودراسات لم تتناول الدراسات السابقة علاقة الفراغ الوجودي بالعجز المتعلم.

وفي ضوء ذلك كله يبدو أن هذه الدراسة أثارت عددًا من الأسئلة البحثية وسعت للإجابة عنها:

  • ما مستوى الفراغ الوجودي لدى المراهقات بالمرحلة الثانوية من أفراد العينة الكلية للدراسة؟
  • ما العلاقة بين الفراغ الوجودي والعجز المتعلم لدى المراهقات بالمرحلة الثانوية؟
  • ما مدى اختلاف الفراغ الوجودي تبعًا لاختلاف متغير التخصص الدراسي (علمي/ أدبي) لدى المراهقات بالمرحلة الثانوية من أفراد العينة الكلية للدراسة؟
  • ما مدى اختلاف الفراغ الوجودي تبعًا لاختلاف متغير النشأة (حضر / ريف) لدى المراهقات بالمرحلة الثانوية من أفراد العينة الكلية للدراسة؟
  • هل يختلف البناء النفسي وديناميات الشخصية لدى مرتفعي الفراغ الوجودي عنه لدى منخفضي الفراغ الوجودي لدى المراهقات بالمرحلة الثانوية من أفراد العينة الكلية للدراسة ؟

أهداف الدراسة

هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على:

 -  مستوى الفراغ الوجودي لدى المراهقات بالمرحلة الثانوية.

 - العلاقة بين الفراغ الوجودي والعجز المتعلم لدى عينة الدراسة.

- الفروق في الفراغ الوجودي تبعًا لاختلاف متغير التخصص الدراسي (علمي – أدبي) لدى عينة الدراسة.

-  الفروق في الفراغ الوجودي تبعًا لاختلاف متغير النشأة (حضر / ريف) لدى عينة الدراسة.

- البناء النفسي وديناميات الشخصية التي تميز كل من مرتفعي ومنخفضي الفراغ الوجودي لدى المراهقات بالمرحلة الثانوية.

أهمية الدراسة

 تحددت أهمية الدراسة فيما يلي:

  • أهمية المرحلة الدراسية التي تتناولها الدراسة، وهي المرحلة الثانوية فهي مرحلة تحديد مستقبل الفرد ومهنته.
  • أهمية المرحلة العمرية التي تتناولها الدراسة، وهي مرحلة المراهقة فهي المرحلة الحاسمة في الحياة الإنسانية ، وهي تعد مرحلة اتخاذ القرارات وتحديد أهداف الحياة والسعي لتحقيقها.
  • أهمية المتغيرات التي تتناولها الدراسة، حيث تتناول الدراسة متغير الفراغ الوجودي والذي أوضح فرانكل انتشاره كظاهرة في القرن العشرين ، وأوضح أنه يؤدي بالفرد لعوامل الانتحار أو الإقدام عليه أو التفكير فيه، ومتغير العجز المتعلم لما له من تأثير على عملية التعلم، تجعل الفرد يتوقف عن بذل أي مجهود للتعلم.
  • المنهجية المتبعة في هذه الدراسة، حيث تجمع الدراسة بين المنهجين: الإمبريقي (الوصفي) والكلينيكي، فاستخدام منهجين يؤدي للوصول إلى فهم أعمق للدراسة.
  • أهمية النتائج التي أسفرت عنها الدراسة، حيث يمكن أن تكسب تلك النتائج أهمية نظرية تتمثل فيما كشفت عنه خصائص نفسية لدى المراهقات طالبات المرحلة الثانوية قد تدفع الباحثين نحو إجراء المزيد من الدراسات في هذا المجال، فضلًا عما قد تكتسبه تلك النتائج من أهمية تطبيقية تتمثل في تصميم برامج إرشادية تقدم لدى مرتفعي الفراغ الوجودي والعجز المتعلم.

محددات الدراسة:

تمثلت محددات الدراسة فيما يلي:

- المحددات الزمانية:

تحدد زمن الدراسة  بالفصل الدراسي الأول من العام (2016/2017).

- المحددات المكانية:

تحددت الدراسة بمدارس التعليم الثانوي العام بإدارة جرجا التعليمية وهي: مدرسة الأبعادية الثانوية بنات، ومدرسة الثانوية بنات، ومدرسة علي بهنسي الثانوية المشتركة، ومدرسة المحاسنة الثانوية المشتركة.

- المحددات البشرية:

تحددت الدراسة بعينة قوامها (450) طالبة من طالبات الصف الثاني الثانوي بالمرحلة الثانوية.

- المحددات الإجرائية:

تحددت الدراسة  بتناول متغيري الفراغ الوجودي، والعجز المتعلم، والمتغيرات الديموجرافية: التخصص الدراسي، والنشأة، وتحددت أدوات الدراسة بالأدوات الآتية:

  • مقياس الفراغ الوجودي   (إعداد: الباحثة).
  • مقياس العجز المتعلم                        (إعداد: الباحثة). 
  • اختبار تفهم الموضوع للكبار (TAT)   (إعداد: موراي ومورجان).

كما اعتمدت هذه الدراسة على التعددية المنهجية، المتمثلة في "المنهج الوصفي" القائم على الوصف الكمي والموضوعي الدقيق للمتغيرات موضوع الدراسة، ودراسة العلاقة القائمة بينهما، كما اعتمدت على المنهج الكلينيكي القائم على البحث العميق للحالات الفردية مما يُمكن من فهم أعمق للظاهرة.

وتحددت الدراسة الحالية بالأساليب الإحصائية الآتية في ضبط أدواتها، و معالجة بياناتها:

  • معامل الارتباط البسيط.
  • المتوسط الحسابي والانحراف المعياري.
  • اختبار (ت).

كما تم استخدام استمارة " بيللاك" في وصف القصص على بطاقات اختبار تفهم الموضوع (TAT) المستخدمة في الدراسة كأسلوب معالجة كلينيكية.

فروض الدراســــــــــــة

أ- الفروض السيكومترية

  1. تظهر المراهقات بالمرحلة الثانوية من أفراد عينة الدراسة مستوى مرتفعًا من الفراغ الوجودي طبقًا للدرجة الكلية والأبعاد الفرعية للمقياس المستخدم.
  2. توجد علاقة ارتباطية دالة إحصائيًا بين درجات المراهقات بالمرحلة الثانوية في مقياسي الفراغ الوجودي ودرجاتهم في مقياس العجز المتعلم.
  3. لا توجد فروق دالة إحصائيًا بين متوسطات درجات المراهقات بالمرحلة الثانوية تُعزى لاختلاف متغير التخصص الدراسي (علمي/ أدبي) على مقياس الفراغ الوجودي.
  4. لا توجد فروق دالة إحصائيًا بين متوسطات درجات المراهقات بالمرحلة الثانوية تُعزى لاختلاف متغير النشأة (حضر/ ريف) على مقياس الفراغ الوجودي.

ب- الفرض الكلينيكي

  1. تتميز المراهقات من طالبات المرحلة الثانوية واللاتي تعانين من الشعور المرتفع بالفراغ الوجودي والعجز المتعلم بسمات شخصية مميزة لهن.

نتائج الدراســـة

توصلت نتائج الدراسة إلى:

  • تظهر المراهقات بالمرحلة الثانوية مستوى منخفض من الفراغ الوجودي – وأبعاده الفرعية- كما يقيسه المقياس المستخدم.
  • وجود علاقة ارتباطية موجبة ودالة إحصائيًا عند مستوى (0,01) بين الدرجة الكلية للفراغ الوجودي والأبعاد الأربعة، والدرجة الكلية للعجز المتعلم والأبعاد الأربعة.
  • عدم وجود فروق دالة إحصائيًا عند مستوى (0,01) تعزى لمتغير التخصص الدراسي(علمي/ أدبي) في الدرجة الكلية للفراغ الوجودي، وأبعاده الأربعة.
  • عدم وجود فروق دالة إحصائيًا عند مستوى (0,01) تعزى لمتغير النشأة (حضر/ريف) في الدرجة الكلية للفراغ الوجودي، وأبعاده الأربعة.
  • أما الفرض الكلينيكي فقد جاءت نتائجه متسقة مع النتائج السيكومترية المذكورة.

وقد تمت مناقشة هذه النتائج في ضوء ما توفر لدي الباحثة من تراث سيكولوجي نظري وامبريقي في هذا المجال, بالإضافة إلي الوقائع والخبرة والملاحظات اليومية, وفي ضوء ذلك تم تقديم بعض التوصيات التربوية والمقترحات البحثية ذات العلاقة.

كما يمكن من خلال تلك النتائج اقتراح تصورات لبرامج  إرشادية تقدم  لدى مرتفعي الفراغ الوجودي بهدف مساعدتهم على اكتشاف معنى الحياة الخاص بهم الذي يدفعهم للعمل وإدراك قدراتهم وإمكاناتهم الحقيقة واستغلالها بصورة أفضل.

 

Summary:

Introduction:

The world has recently witnessed fast scientific and technological progress that has led to radical changes in its various social, economic and political aspects, which has made the world like a small village. In the light of these circumstances and transformations, Arab revolutions, the new Arab spring, and economic and moral crises everyone in this world is looking for the meaning of being in this life.

Every person has a meaning of his life, but some people face pressures that make them feel despair because they cannot keep up with life and achieve their ambitions. These lead to meaning emptiness which leads individuals to existential vacuum. And so, we live in an age of existential vacuum, as individuals suffer from depression and sadness.

From the above, the prevalence of existential vacuum is clear in our time. Some Studies have shown the relationship between existential vacuum and despair, low social desirability, personality disorders, and lack of self-esteem, which lead individual to gain disability and feel lack of abilities and capabilities.

The parents' responds to adolescents' failure situations are different for both males and female adolescents. It is acceptable to males and rejected to females; this is an additional stress factor for female adolescents that make them aware of disability and inability to control events.

Hence, there is a research need to study the relationship between the existential vacuum and the learned helplessness that the study tried to discover.

The Study Problem:

In the light of the above, in the introduction and its conclusion, it is clear that human, as long as he is alive, is supposed to has a goal in life as long as he remains in it, namely "to make meaning of his life". Life is not only to satisfy instincts or to achieve a better social standard - It is not enough for him - but his life must have meaning and sense, and this goal is not easy because of the challenges, conflicts and criticism that human faces in his life.

This was supported by the researcher desire; by dealing with female adolescents in her work at preparing and secondary schools. They complained of the lack of life meaning. Some of them tried to commit suicide or think of suicide many times. This prompted the researcher to try to know and understand the feelings of these female adolescents and what these feelings can lead to, and the impact of the existential vacuum on the adolescents abilities, or their feelings of learned helplessness despite their abilities and capabilities that can help them to succeed and progress. The previous studies did not address the relationship between the existential vacuum of learned helplessness.

In light of all these, this study raised a number of research questions and sought to answer them:

  • What is the level of existential vacuum among female adolescents in the secondary stage of the total study sample?
  • What is the relationship between the existential vacuum and the learned helplessness of female adolescents in the secondary stage?
  • What is the extent of the difference of existential vacuum according to the difference of specialization variable (scientific / literary) among female adolescents in the secondary stage of the total study sample?
  • What is the extent of the difference of existential vacuum according to the difference of socialization (urban / rural) among female adolescents in the secondary stage of the total study sample?
  • Do the psychological structure and personality dynamics at who have high level of existential vacuum differ from those of low-level among female adolescents in the secondary stage of the total study sample?

The Study Objectives:

This study aimed at identifying:

  • The level of existential vacuum among female adolescents in the secondary stage.
  • The relationship between the existential vacuum and learned helplessness in the study sample.
  • The differences in the existential vacuum according to the difference of academic specialization (scientific - literary) in the study sample.
  • The differences in the existential vacuum according the difference of socialization (urban / rural) in the study sample.
  • The psychological structure and personality dynamics that characterize both the high and low level of existential vacuum of female adolescents in the secondary stage.

The Study Importance:

The importance of the study identified as following:

  • The importance of the school stage which covered by the study, that is the stage of determining the future of the individual and his profession.
  • The importance of the adolescence stage which covered by the study, it is a crucial stage in human life and stage of making decisions, setting goals of life and achieving them.
  • The importance of the variables which covered by the study. It deals with the variable of existential vacuum, which Frankel explained its spread as a phenomenon in the twentieth century and explained that it leads the individual to the suicide factors or take it or think about it, and the variable of learned helplessness which effects on the learning process and makes human doing no effort to learn.
  • The used methodology in this study. The study combines two methods: empiric (descriptive) and clinical method, and using two methods leads to a deeper understanding of the study.
  • The importance of the study results. These results can gain theoretical importance because they revealed the psychological characteristics of female adolescents in secondary stage which may push researchers towards further studies in this area. As well as they may gain applying importance by designing instructional programs offered to whom have high levels of existential vacuum and learned helplessness.

The Study Limitations:

The study Limitations were determined as following:

Temporal Limitations:

The study was determined by the first semester of the year (2016/2017).

 

Spatial limitations:

The study was conducted in the general secondary schools of Educational Administration in Gerga: Al-Abadiyya secondary school for girls, secondary school for girls, Ali Bahnasi common secondary school and Al-Mahasna secondary school.

Human Limitations:

The study was determined by a sample of (450) female students in Second grade of secondary stage.

Procedural Limitations:

The study was determined by dealing with the variables of existential vacuum, learned helplessness, and demographic variables: academic specialization and socialization. The study tools were determined as following:

  • Existential vacuum scale (prepared by the researcher).
  • Learned helplessness Scale (Prepared by the researcher).
  • Thematic Apperception Test (TAT) (Prepared by Murray and Morgan).

This study was based on the methodological pluralism which represented on the descriptive method; it was based on the precise quantitative and objective description of the studied variables, and studying the relationship between them. Also, it was relied on the clinical method which based on a deep research of individual cases to make a deeper understanding of the phenomenon.

The current study was determined by the following statistical methods in controlling its tools and processing data:

  • Simple correlation coefficient.
  • Arithmetic average and standard deviation.
  • Test.

Also, the Billlack questionnaire was used to describe the stories of the used TAT cards in the study as a clinical treatment method.

The Study Hypotheses:

A- Psychometric Hypotheses:

  • Female adolescents in the secondary stage have a low level of existential vacuum - and its sub-dimensions - as measured by the used scale.
  • There is a statistically significant correlation between the degrees of female adolescents in the secondary stage at the existential vacuum scale and the learned helplessness scale.
  • There are no statistically significant differences between averages of scores of female adolescents in the secondary stage due to the difference of academic specialization variable (scientific / literary) in the existential vacuum scale.
  • There are no statistically significant differences between averages of scores of female adolescents in the secondary stage due to the difference of socialization variable (urban / rural) in the existential vacuum scale.

B- Clinical Hypothesis:

  • Female adolescents in secondary stage and who suffer from high level of existential vacuum and learned helplessness are characterized by personal distinguished features.

The Study Results

The study reached to many results as following:

  • Female adolescents in the secondary stage had a low level of existential vacuum - and its sub-dimensions - as measured by the used scale.
  • There was a positive correlation and statistically significant at the level of (0.01) between the total degree of existential vacuum and its four dimensions, and between the total degrees of learned helplessness and its four dimensions.
  • There were no statistically significant differences at the level (0.01) due to the variable of academic specialization (scientific / literary) in the total degree of existential vacuum, and its four dimensions.
  • There were no statistically significant differences at level (0.01) due to the variable of socialization (urban / rural) in the total degree of existential vacuum, and its four dimensions.
  • The clinical hypothesis was consistent with the mentioned psychometric results.

The results were discussed in light of the theoretical and empirical heritage in this field, in addition to the facts, experiences and daily observations. In light of these, some educational recommendations and research proposals were presented.

From these results, instructional programs can be suggested and offered to those who have high existential vacuum to assist them in discovering the meaning of life which motivates them to work, realize their real abilities and use them well.