يتناول هذا البحث مسألة ضبط أوزان الفلوس فى العصر الأموي وبالتحديد فى عهد الخليفة الوليد بن عبد الملك(86- 96ﻫ / 705- 715م)؛ وذلك من خلال تسليط الضوء بالدراسة والتحليل لأمر من الخليفة تم تسجيله على الفلوس لتحديد وزن التي يُضرب منها بمدينة طبرية قصبة جند الأردن فى تلك الفترة، بـــ(عشرين قيراط)، وذلك من خلال تناول بعض نماذج الفلوس التى سُجل عليها نصوص صريحة بذلك، وأهمية تلك الدراسة تتمثل فى: التعرف على الأوزان التى كانت تُعتمد بشكل رسمي من قبل الدولة للفلوس، التأكيد على أهمية دور الفلوس فى النظام النقدي للدولة، إثبات أن الفلوس لم تُترك دون التقيد بوزن معين لها يضبط دورها ويؤكد أهميتها، بيان أهمية هذه النصوص خاصة وأنها سُجلت فى فترة مبكرة تلت عملية التعريب ودورها فى إقرار المعاملات بالشكل الجديد للمسكوكات فى تلك الفترة وفى هذه المنطقة المهمة.

كلمات مفتاحية: أوزان، فلوس، قيراط، طبرية.