المشكلة الأسرية يمكن أن تعرف على أنها شكل مرضي من أشكال الأداء الاجتماعي الذي تكون نتائجه معوقة إما للفرد كعضو في الأسرة أو أعضاء آخرين فيها أو للأسرة ككل ، ونتيجة لذلك فإن المجتمع يعهد لهيئاته ومؤسساته مسئولية القيام ببرنامج تأهيلي مؤثر وفعال يوجه للأسرة والمجتمع.

 

صنف المشكلات الأسرية مبينًا أهم العوامل المسببة للنزاعات الأسرية