رغم التقدم العلمي والحضاري الذي وصلت إليه البشرية عبر عصورها المختلفة لا تزال الحياة وخروج الانسان إليها لغزا وطلسما عسيرا على الحل اما الانسان .فالحقيقة أكثر إدهاشاً من السحر والخيال والمعجزة ، إنها هي نفسها المعجزة . فالمعجزة الحقيقية لا تكون في خرق النظام وإنما المعجزة الحقيقية هي في احلال النظام وديمومته .