هدف البحث الحالي التعرف على واقع تحقيق العدالة التعليمية بمدارس التعليم الأساسي من وجهة نظر أعضاء مجلس الأمناء وأولياء الأمور، ولتحقيق هذا الهدف اعتمد البحث على المنهج الوصفي، كما تضمن إطارًا نظريًا ركز على أبعاد العدالة التعليمية وواقع تحقيقها بمدارس التعليم الأساسي، وطبقت الباحثة استبانة من إعدادها على عينة من أولياء الأمور بمحافظة سوهاج في خمس إدارات.

وتوصل البحث إلى أن ثمة بعض التحديات تعوق تحقيق العدالة التعليمية بمدارس التعليم الأساسي .

وفي ضوء هذه النتائج قدمت الدراسة بعض الآليات التي يمكن بتنفيذها حصول جميع الأطفال على فرص تعليمية متساوية حسب الوضع الاجتماعي أو الاقتصادي لكل أسرة؛ وذلك من خلال تدبير الوسائل الكفيلة لجعل التعليم الأساسي الجيد متاحًا للجميع، ودعم المنشآت التعليمية الحكومية والحد من الكثافات الطلابية بالفصول، وكذلك تكاتف وتعاون جميع قطاعات الدولة لتمويل التعليم الأساسي والانفاق عليه؛ وذلك لكون عملية التعليم أصبحت مكلفة إلى حد كبير، وتطوير المناهج والكتب المدرسية بما يتلاءم مع متطلبات البيئة الاجتماعية للتلاميذ ومتطلبات سوق العمل، كذلك تحسين جودة الحياة المدرسية بمرحلة التعليم الأساسي، وتوافر المزيد من الأنشطة المدرسية التي تعزز مشاركة التلاميذ في العملية التعليمية.