الحمد لله أحمده حمداً يرضاه ، وأشكره شكراً يقابل نعماه ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، خاتم الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه إلى يوم الدين وبعد .

   إن مصر في حاجة ماسة في الوقت الحاضر إلى إدارة جميع مرفقاتها وهيئاتها وقطاعاتها إدارة علمية صحيحة ، فالتهديدات التي تواجهنا في الوقت الحاضر ، تفرض علينا أن نرتفع إلى مستوى المسئوليات، وارتفاعنا إلى مستواها يتطلب منا جهوداً ضخمة ، ومن بين هذه الجهود رفع مستوى الأداء الإداري في كل قطاع من قطاعات المجتمع ، إذ أن المشكلة الأساسية في مصر ليست مشكلة ندرة الموارد في حد ذاتها بقدر ما هي مشكلة القصور أو سوء استغلال هذه الموارد بالدرجة الأولي .

    ومن هذا المنطلق تأتى أهمية هذا الكتاب والذى يتركز في مجموعة من الموضوعات المتعلقة بأصول ادارة الاعمال  ، حيث يتناول الكاتب في الفصل الأول مدخل لدراسة الادارة، ويعرض في الفصل الثاني لتطور الفكر الاداري ، ثم ينتقل في الفصل الثالث لعرض اتخاذ القرارات الادارية ، كما يقدم في الفصل الرابع وظيفة التخطيط ، ويقدم في الفصل الخامس التخطيط الاستراتيجي ، ويشير في الفصل السادس إلى لوظيفة التنظيم ، لينتقل بعدها إلي الفصل السابع ليعرض العلاقات التنظيمية ، وفي الفصل الثامن وظيفة التوجيه ، وفي الفصل العاشر يقدم الكاتب اشارة خاصة عن الادارة الالكترونية ،، وأخيراً يقدم الكاتب في الفصل الأخير الاساليب الكمية التي تساعد المديرين ف اتخاذ القرارات الادارية من اهمها : نموذج البرمجة الخطية ، وشبكة الاعمال ، وتحليل التعادل ، والتنبؤ بالمبيعات ، واتخاذ القرارات في ظروف عدم التأكد .

دكتور / محمد حسن أحمد مهدي