رسالة ماجستير

 

دور المؤسسات التربوية في تنمية أبعاد التربية الصحية

لتلاميذ التعليم الأساسي في محافظة سوهاج

 

إعداد

منال فؤاد نجيب يوسف

موجه علوم بإدارة سوهاج التعليمية

 

إشراف

        الأستاذ الدكتور                            السيدة الدكتورة

  محمد الأصمعي محروس                    إيمان عبد الرحمن محمد

 أستاذ أصول التربية المتفرغ                              مدرس أصول التربية

كلية التربية – جامعة سوهاج                             كلية التربية – جامعة سوهاج

 

2019م

 

تفضلوا المستخلص في المرفقات

وبالتوفيق

 

مستخلص الدراسة:

هدفت الدراسة إلي الكشف عن واقع أدوار المؤسسات التربوية في تنمية أبعاد التربية الصحية لتلاميذ التعليم الأساسي في محافظة سوهاج, وتحديد جوانب القصور في أدوار هذه المؤسسات التربوية, وتقديم تصور مقترح لدور المؤسسات التربوية في تنمية أبعاد التربية الصحية لتلاميذ التعليم الأساسي في مصر.

واستخدمت الدراسة "منهج البحث الوصفي" بما يشتمل عليه هذا المنهج من خطوات علمية ومنهجية وتحليلية وميدانية, بدايةً من جمع المادة العلمية, وكتابة الإطار النظري للدراسة, وإعداد أدواتها وتقنينها, وتطبيق الدراسة الميدانية, وصولاً إلي تقديم التصور المقترح لتطوير أدوار المؤسسات التربوية في مجال التربية الصحية لتلاميذ التعليم الأساسي في مصر.

وتضمنت خطة السير في الدراسة وإجراءاتها, الفصل الأول: الإطار العام للدراسة, والفصل الثانى: الرؤي المتمايزة للفكر الفلسفي حول التربية الصحية للإنسان, وأبعادها المعاصرة لدي تلاميذ مرحلة التعليم الأساسي, والفصل الثالث: متطلبات التربية الصحية المعاصرة في مرحلة التعليم الأساسي في ضوء التحديات والتوجهات الدولية, والفصل الرابع: الدور المأمول لبعض المؤسسات التربوية في تنمية أبعاد التربية الصحية لدي تلاميذ مرحلة التعليم الأساسي, والفصل الخامس: إجراءات الدراسة الميدانية ونتائجها, والفصل السادس: التصور المقترح لدور المؤسسات التربوية في تنمية أبعاد التربية الصحية لتلاميذ التعليم الأساسي.

واستخدمت الدراسة استبانة من إعداد الباحثة تكونت من خمسة محاور, طبقت علي عينة حجمها (2400) فرد من أولياء الأمور, والمعلمين, وأعضاء مجلس الأمناء, والمديرين, والوكلاء, والزائرات الصحيات بمدارس التعليم الأساسي بمحافظة سوهاج، في عدد (24) مدرسة موزعة علي (12) إدارة تعليمية ومركزاً إدارياً, بواقع مدرستين في كل إدارة تعليمية.

وأظهرت النتائج وجود عديد من جوانب قصور والضعف في أدوار كل من: أولياء الأمور, والإدارة المدرسية, ومجلس الأمناء والمعلمين, والزائرة الصحية, ووسائل الإعلام في تنمية أبعاد التربية الصحية لدي تلاميذ التعليم الأساسي, مع اقتصار هذه الأدوار علي النواحي التقليدية المحدودة التي تؤديها هذه المؤسسات التربوية فيما يختص بالتربية الصحية وتنمية أبعادها لدي النشء.

وقدمت الدراسة تصوراً مقترحاُ لدور المؤسسات التربوية في تنمية أبعاد التربية الصحية لتلاميذ التعليم الأساسي, وركز هذا التصور علي تطوير دور كل من: الأسرة وأولياء الأمور, والإدارة المدرسية, ومجلس الأمناء والآباء والمعلمين, والزائرة الصحية, ووسائل الإعلام في تنمية أبعاد التربية الصحية لتلاميذ التعليم الأساسي, والضوابط والتوصيات اللازمة لنجاح تطبيق التصور المقترح.

 

Abstract

The study aimed at revealing the actual role of educational institutions in developing the dimensions of health education for basic education pupils in Sohag Governorate. The study aimed also at identifying shortcomings in the roles of these educational institutions, and Presenting a suggested view for the role of educational institutions in developing the dimensions of health education for basic education pupils in Egypt.

The study used the descriptive method, which includes scientific, methodological, analytical and field steps, and which started with collecting the scientific material, writing the theoretical frame of the study, preparing the instruments and codifying them, and applying the field study in order to present the suggested view for developing the roles of educational institutions in the field of health education for basic education pupils in Egypt.

The procedures of the study included: The first chapter which presented the general frame of the study. The second chapter that presented the distinctive visions of philosophical thought about human health education, and its contemporary dimensions for basic education pupils. The third chapter which  presented the requirements of contemporary health education in the basic education stage in light of the international challenges and trends in this field. The fourth chapter that presented the desired role of some educational institutions in developing the dimensions of health education for the basic education stage pupils. The fifth chapter which presented the field study procedures and its results. The sixth chapter that presented the suggested view of the role of educational institutions in developing the dimensions of health education for basic education pupils.

The study used a questionnaire prepared by the researcher. This questionnaire consisted of five axes. The field study was conducted on a sample of (2400) parents, teachers, members of board of trustees, principals, agents and health visitors at the schools of basic education in Sohag Governorate. This sample was at (24) schools in (12) educational administrations, with two schools in each administration.

The results showed many shortcomings and weaknesses in the roles of parents, school administration, board of trustees, teachers, health visitor, and the media in the development of the dimensions of health education among basic education pupils. These roles are limited to the traditional aspects of these educational institutions with regard to health education and developing its dimensions among young people.

The study presented a suggested view for the roles of educational institutions in developing the dimensions of health education for basic education pupils. This suggested view focused on the roles of the family, parents, school administration, board of trustees, parents, teachers, health visitor and the media in developing the dimensions of health education for basic education pupils. It also focused on the necessary controls and recommendations for the successful implementation of this suggested view.

 

 

ملخص الدراسة باللغة العربية

مقدمة:

تكتسب الصحة أهمية بالغة فى حياة الفرد والمجتمع, وتنبع أهمية الصحة من ارتباطها الوثيق بجوانب متعددة ومجالاتها المختلفة, فالصحة ترتبط بالحياة ارتباطاً جوهرياً, وتتداخل معها بصورة يصعب فيها الفصل فيما بينها, ولذا فإن الصحة تمثل فى نظر الكثيرين الوجه الآخر للحياة,  فالحياة تتجدد وتنمو وتزدهر بالصحة, وفى غياب الصحة تفقد الحياة قيمتها وتصبح غير ذات معنى,  فالصحة تؤثر بشكل مباشر على حياة الناس ومستوى معيشتهم.

وأصبح ينظر للمؤسسات التربوية (كالأسرة والمدرسة ووسائل الإعلام والمراكز والوحدات والمراكز الصحية وغيرها) على أنها من أفضل القنوات المتاحة لتدعيم أبعاد التربية الصحية لدى أفراد المجتمع, وكثيراً ما تشارك هذه المؤسسات فى الوقاية من المشكلات الصحية قبل حدوثها وخصوصاً مع زيادة تكاليف الخدمات العلاجية للأمراض.

ولذلك فالمؤسسات التربوية من مدارس ووسائل إعلام ودور عبادة وغيرها من أهم المؤسسات التربوية المتخصصة التي تعني بتربية الفرد وإعداده للحياة, وعلى رأس هذه الجوانب تأتي التربية الصحية, وما تقوم به هذه المؤسسات التربوية من تنمية وعي الطلاب ووعي مجتمعهم, وتجنيبهم المشاكل الصحية, وغرس الاتجاهات الإيجابية والسلوكيات والقيم الصحية لديهم.

مشكلة الدراسة:

تتحدد مشكلة الدراسة الحالية فى قصور الاهتمام بتنمية أبعاد وجوانب التربية الصحية لدى أفراد المجتمع المصري بصفة عامة, ولدى تلاميذ مرحلة التعليم الأساسي بصفة خاصة على الرغم من حدوث كثير من التغيرات المجتمعية المعاصرة فى النواحي الصحية, وكذلك انتشار كثير من الأمراض والأوبئة والفيروسات الخطيرة وغيرها, وأيضاً تعرض هؤلاء التلاميذ فى هذه السن المهمة من حياتهم إلىكثير من المشاكل الصحية والبدنية, فضلاً عن مشاكل فى نموهم وقدراتهم البدنية والعقلية وغيرها. الأمر الذي يستدعي ضرورة البحث والدراسة فى طبيعة هذه المشكلة, ومحاولة تقديم تصور مقترح لأهم أبعاد التربية الصحية المنشودة لتلاميذ مرحلة التعليم الأساسي, ودور المؤسسات التربوية فى تنمية هذه الأبعاد. 

أسئلة الدراسة:

تتحدد أسئلة الدراسة الحالية فيما يلي:

  • ما الرؤى المتمايزة للفكر الفلسفي حول التربية الصحية للإنسان, وما أبعادها المعاصرة لدى تلاميذ مرحلة التعليم الأساسي؟
  • ما التحديات المعاصرة التي تواجه التربية الصحية لتلاميذ التعليم الأساسي, وما متطلبات مواجهتها؟
  • ما الدور المأمول لبعض المؤسسات التربوية في تنمية أبعاد التربية الصحية لدى تلاميذ مرحلة التعليم الأساسي؟
  • ما واقع دور المؤسسات التربوية في تنمية أبعاد التربية الصحية لتلاميذ التعليم الأساسي في محافظة سوهاج؟
  • ما التصور المقترح لدور المؤسسات التربوية في تنمية أبعاد التربية الصحية لتلاميذ التعليم الأساسي؟

أهداف الدراسة:

تتحدد الأهداف الأساسية للدراسة الحالية فيما يلي:

  • تحديد أهمية التربية الصحية ومفهومها لتلاميذ مرحلة التعليم الأساسي, وأهدافها, وأهم الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية للتربية الصحية لتلاميذ مرحلة التعليم الأساسي.
  • التعرف على رؤى الفكر الفلسفي المعاصر حول التربية الصحية للإنسان من وجهة نظر كل من: التحليلية المعاصرة, والبنيوية المعاصرة, والنقدية المعاصرة.
  • الكشف عن التحديات والتوجهات المعاصرة في مجال التربية الصحية لتلاميذ التعليم الأساسي, ومتطلبات التربية الصحية المعاصرة لمواجهة هذه التحديات والتوجهات.
  • تحديد الدور المأمول لبعض المؤسسات التربوية كالأسرة وأولياء الأمور, والمدرسة, ومجالس الأمناء والآباء والمعلمين, والزائرات الصحيات, ووسائل الإعلام في تنمية أبعاد التربية الصحية لتلاميذ التعليم الأساسي.
  • الكشف عن واقع أدوار المؤسسات التربوية في تنمية أبعاد التربية الصحية لتلاميذ التعليم الأساسي في محافظة سوهاج, وتحديد جوانب القصور في أدوار هذه المؤسسات التربوية.
  • تقديم تصور مقترح لدور المؤسسات التربوية في تنمية أبعاد التربية الصحية لتلاميذ التعليم الأساسي في مصر.

أهمية الدراسة وقيمتها التربوية:

  • برزت الأهمية النظرية للدراسة من خلال أهمية الموضوع الذي تتصدي له الدراسة الحالية ألا وهو تنمية أبعاد التربية الصحية لدى تلاميذ مرحلة التعليم الأساسي, والحاجة الملحة إلىهذا النوع من التربية باعتبارها من القضايا التي تضعها كافة المجتمعات المعاصرة على رأس أولوياتها التنموية. كما تتوجه الدراسة الحالية إلىقطاع مهم وكبير من قطاعات المجتمع المصري ألا وهو تلاميذ مرحلة التعليم الأساسي, ودراسة أدوأر المؤسسات التربوية في تنمية أبعاد التربية الصحية لدى هذا القطاع من المجتمع, حيث يمثل التلاميذ في مرحلة التعليم الأساسي نسبة (76,66%) من إجمالي عدد التلاميذ في مراحل التعليم قبل الجامعي في مصر حسب إحصاءات وزارة التربية والتعليم للعام الدراسي 2018/2019م..
  • برزت الأهمية التطبيقية للدراسة من خلال نتائج الدراسة وما تقدمه من تصور مقترح قد تفيد فئات مهنية وبحثية عديدة مثل: المعلمين, ومسئولي التعليم بجميع مراحله, وواضعي المناهج الدراسية, والباحثين في مجال التربية والتعليم, وغيرهم, بحيث يمكن لهذه الفئات أن تترجم هذه النتائج وذلك التصور المقترح إلى واقع فعلى يسهم في تطوير أدوار المؤسسات التربوية في مجال التربية الصحية لتلاميذ التعليم الأساسي في مصر.

منهج الدراسة:

استخدمت الدراسة "منهج البحث الوصفي" بما يشتمل عليه هذا المنهج من خطوات علمية ومنهجية وتحليلية وميدانية, بداية من جمع المادة العلمية, وكتابة الإطار النظري للدراسة, وإعداد أدواتها وتقنينها, وتطبيق الدراسة الميدانية, وصولاً لتقديم التصور المقترح لتطوير أدوار المؤسسات التربوية في مجال التربية الصحية لتلاميذ التعليم الأساسي في مصر

حدود الدراسة:

اقتصرت الدراسة على موضوع التربية الصحية لتلاميذ مرحلة التعليم الأساسي وذلك من منطلق أن هذه المرحلة التعليمية من أهم المراحل التعليمية التي تتشكل فيها معارف واتجاهات وسلوكيات الفرد وجوانب التربية الخاصة به ومن بينها التربية الصحية.

كما ركزت الدراسة الحالية على بعض المؤسسات التربوية وبحث دورها في تنمية أبعاد التربية الصحية لدى تلاميذ مرحلة التعليم الأساسي في مصر ومن أهم هذه المؤسسات التربوية: الأسرة وأولياء الأمور, والمدرسة, ومجالس الأمناء والآباء والمعلمين, والزائرات الصحيات, ووسائل الإعلام.

أدوات الدراسة:

تمثلت أداة الدراسة الميدانية فى استبانة من إعداد الباحثة, تكونت من خمسة محاور مختلفة, تضمن كل محور منها (15) عبارة بإجمالى (75) عبارة, بغرض التعرف على واقع دور المؤسسات التربوية في تنمية أبعاد التربية الصحية لتلاميذ التعليم الأساسي في محافظة سوهاج.

عينة الدراسة::

طبقت الدراسة الميدانية على عينة حجمها (2400) فرد من أولياء الأمور, والمعلمين, وأعضاء مجلس الأمناء, والمديرين, والوكلاء, والزائرات الصحيات بمدارس التعليم الأساسي بمحافظة سوهاج، في عدد (24) مدرسة موزعة على (12) إدارة تعليمية ومركزاً إدارياً, بواقع مدرستين في كل إدارة تعليمية.

خطة السير في الدراسة وإجراءاتها:

للإجابة عن أسئلة الدراسة الحالية وتحقيق أهدافها جاءت خطة السير فى الدراسة الحالية متضمنة عدة فصول هي: الفصل الأول: الإطار العام للدراسة, والفصل الثاني: الإطار المفاهيمي والفلسفي للتربية الصحية, والفصل الثالث: متطلبات التربية الصحية المعاصرة في مرحلة التعليم الأساسي لمواجهة التحديات والتوجهات الدولية في هذا المجال, والفصل الرابع: الدور المأمول لبعض المؤسسات التربوية في تنمية أبعاد التربية الصحية لدى تلاميذ مرحلة التعليم الأساسي, والفصل الخامس: إجراءات الدراسة الميدانية ونتائجها, والفصل السادس: التصور المقترح لدور المؤسسات التربوية في تنمية أبعاد التربية الصحية لتلاميذ التعليم الأساسي.

نتائج الدراسة:

  • أظهرت النتائج أن مشاركة أولياء الأمور فى مجال تنمية أبعاد التربية الصحية لدى تلاميذ التعليم الأساسي تقتصر علي الأدوار التقليدية المتعلقة بــ: توعية الأبناء بأساليب النظافة في المسكن والملبس والجسم, والتوعية بمخاطر التدخين, وتوجيه الأبناء إلي تجنب تناول المأكولات والمشروبات غير المنزلية خاصة من الباعة الجائلين, وفي إرشاد الأبناء إلي تجنب السهر أمام التليفزيون لوقت متأخر من الليل. في حين أظهرت النتائج ضعف دور أولياء الأمور فيما يختص بــمساعدة الأبناء في استثمار وقت الفراغ في ممارسات صحية, وفي توجيه الأبناء إلي تجنب المبالغة في تناول الحلوى حماية لأسنانهم, وفي تخصيص وقتاً مناسباً للأبناء لممارسة الرياضة, وفي تدريب الأبناء علي كيفية إجراء الإسعافات الأولية السريعة.
  • أظهرت النتائج قصور دور إدارة المدرسة فيما يتعلق بتوفير الفرص للتلاميذ لممارسة الأنشطة الرياضية والبدنية بشكل منتظم, وفي التعاون مع الأخصائي النفسي في توفير الرعاية النفسية للتلاميذ، وفي توظيف الإذاعة المدرسية في نشر الوعي الصحي والاهتمام بالنظافة لدي التلاميذ, وفي تنظيم ندوات ولقاءات مع التلاميذ وأسرهم للتوعية بالأمراض المعدية وسبل مواجهتها, وفي إشراك التلاميذ في المعسكرات وحملات النظافة والتوعية الصحية داخل المدرسة وفي المناطق المحيطة بها, وفي تدريب التلاميذ علي طرق إجراء الإسعافات الأولية في حالات الإصابة والخطر.
  • أظهرت النتائج محدودية دور مجلس الأمناء والآباء والمعلمين في تنمية أبعاد التربية الصحية لدي تلاميذ التعليم الأساسي, واقتصار دور مجلس الأمناء علي متابعة مدي توافر الشروط الصحية للمرافق والمباني المدرسية من حيث الإضاءة والتهوية والنظافة وغيرها, وتعاون أعضاء مجلس الأمناء مع الأخصائي الاجتماعي والأخصائي النفسي في توفير الرعاية الصحية والنفسية للتلاميذ.
  • أظهرت النتائج قصور دور الزائرة الصحية في تكوين جماعات الإسعاف والتوعية الصحية وتفعيل نشاطاتها بين التلاميذ, والقصور في متابعة الحالات الصحية التيتؤثر على التحصيل الدراسي عند التلاميذ, ومحدودية دور الزائرة الصحية في مناقشة المشكلات النفسية والاجتماعية للتلاميذ, وفي توظيف أنشطة التربية الرياضية والصحافة المدرسية في التوعية الصحية للتلاميذ. وفي تدريب الأسر والعاملين بالمدرسة علي الاكتشاف المبكر للحالات المرضية وأعراضها الأولية لدي التلاميذ, وفي توجيه الأسر إلي أساليب التغذية الصحية المناسبة للتلاميذ, وفي استخدام الإذاعة المدرسية في تقديم المعلومات والإرشادات الصحية للتلاميذ من خلال فقرة صحية.
  • أظهرت النتائج قصور دور وسائل الإعلام في توعية الأبناء بالآثار الضارة للتدخين والإدمان, وضعف مشاركة صفحات الإنترنت في توعية الأبناء بطرق إجراء الإسعافات الأولية في حالات الحوادث والإغماء والجروح والكسور والحروق والغرق وغيرها, وضعف مشاركة البرامج الإذاعية في التثقيف الصحي لدي التلاميذ, وضعف مشاركة برامج التليفزيون في توعية الأبناء بأضرار التلوث البيئي وكيفية الوقاية منها, ومحدودية الاهتمام بالمناسبات الصحية سواء بالاحتفال بها أو تقديم برامج عنها, وضعف دور صفحات التواصل الاجتماعي في تنمية العادات الغذائية السليمة لدي الأبناء, وضعف دور الأفلام السينمائية والمسلسلات في تقديم موضوعات تتعلق بالتثقيف الصحي.

ويستخلص من النتائج السابقة وجود عديد من جوانب قصور والضعف في أدوار كل من: أولياء الأمور, والإدارة المدرسية, ومجلس الأمناء والمعلمين, والزائرة الصحية, ووسائل الإعلام فى تنمية أبعاد التربية الصحية لدي تلاميذ التعليم الأساسي, مع اقتصار هذه الأدوار علي النواحي التقليدية المحدودة التي تؤديها هذه المؤسسات التربوية فيما يختص بالتربية الصحية وتنمية أبعادها لدي النشء.

التصور المقترح:

تضمن التصور المقترح لدور المؤسسات التربوية فى تنمية أبعاد التربية الصحية لتلاميذ التعليم الأساسي ما يلي: أهداف التصور المقترح, ومنطلقات التصور المقترح, والمشاركون فى تنفيذ التصور المقترح, ومحاور التصور المقترح وآليات تنفيذها ومن بينها: دور الأسرة وأولياء الأمور فى تنمية أبعاد التربية الصحية لتلاميذ التعليم الأساسي, ودور الإدارة المدرسية فى تنمية أبعاد التربية الصحية لتلاميذ التعليم الأساسي, ودور مجلس الأمناء والآباء والمعلمين فى تنمية أبعاد التربية الصحية لتلاميذ التعليم الأساسي, ودور الزائرة الصحية فى تنمية أبعاد التربية الصحية لتلاميذ التعليم الأساسي, ودور وسائل الإعلام فى تنمية أبعاد التربية الصحية لتلاميذ التعليم الأساسي, وأخيراً توصيات عامة لازمة لنجاح تطبيق التصور المقترح.

 

 

 

Summary of the Study

Introduction:

Health is crucial to the life of the individual and society. Its importance stems from its close association with many different aspects and fields. Health is intrinsically linked to life, and it is so difficult to separate one from the other. For many, health represents the other side of life. Life is renews, grows and flourishes through health.In the absence of health, Life loses its value and becomes meaningless. Health directly affects people's lives and their standard of living.

There is a complementary and mutually relationship between health and education. Each one cannot be achieved without the other. The goal of reaching   a distinguished health is achieved through education and its various activities in the family, school and other educational institutions. Education gives human the ability to combine knowledge, attitudes, mental and physical skills, and to use them to shape his own life and the lives of others. The higher the level of education, the greater the ability of society to promote and achieve higher levels of health, economic, and social progress. In contrast, education can not achieve its goals without physical, mental, and psychological health. Education achieves its objectives through healthy young people who can attend school and have physical, mental, and psychological safety.

Problem of the study:

The problem of the current study is determined in the inadequate attention for developing the dimensions and aspects of health education for the Egyptian society in general and for the pupils of the basic education stage in particular. This inadequate attention occurs despite the presence of many contemporary societal changes in health aspects, as well as the spread of many diseases, epidemics and serious viruses and others. Also the pupils at this important age are exposed to many health and physical problems, as well as problems in their growth, physical and mental abilities and others. These reasons require studying the nature of this problem, and providing a suggested view for the most important health education dimensions for pupils in the basic education stage, and the role of educational institutions in developing these dimensions.

Questions of the study:

The current study questions can be formulated as follows:

  • What are the distinctive visions of philosophical thought about human health education, and what are its contemporary dimensions for basic education pupils?
  • What are the contemporary challenges facing health education for basic education pupils, and what are the requirements to meet them?
  • What is the desired role of some educational institutions in developing the health education dimensions for basic education pupils?
  • What is the actual role of educational institutions in developing the dimensions of health education for basic education pupils in Sohag Governorate?
  • What is the suggested view for the role of educational institutions in developing the dimensions of health education for basic education pupils?

Objectives of the study:

The main aims of the present study can be formulated in the following:

  • Determining the importance of health education, its concept, and its objectives. And identifying the most important social and economic dimensions of health education, for pupils in the basic education stage.
  • Identifying the visions of contemporary philosophical thought about human health education from the point of view of philosophy: contemporary analytical, contemporary structural, and contemporary critical.
  • Detecting the challenges and trends in the field of health education for basic education pupils and the requirements of contemporary health education to meet these challenges and trends.
  • Determining the desired role of some educational institutions (family, parents, school, boards of trustees, parents and teachers, health visitors and the media) in developing the dimensions of health education for basic education pupils.
  • Revealing the actual role of educational institutions in developing the dimensions of health education for basic education pupils in Sohag Governorate, and identifying shortcomings in the roles of these educational institutions.
  • Presenting suggested view for the role of educational institutions in developing the dimensions of health education for basic education pupils in Egypt.

Significance of the study and its educational value:

The theoretical importance of the study stemmed from the importance of the subject of the current study, namely, developing the dimensions of health education for basic education pupils, and the urgent need for this kind of education as one of the issues that all contemporary societies place at the top of their development priorities. In addition, the current study is directed towards an important sector of the Egyptian society, which is basic education pupils, and discusses the role of educational institutions in developing the health education dimensions for this sector of society. According to Ministry of Education statistics for the academic year 2018/2019, the basic education pupils represent 76.66% of the total number of pupils in pre-university education stages in Egypt.

The practical importance of the study has emerged through the results of the study and its suggested view that may benefit many professional and research groups such as: teachers, educational officials at all stages, curriculum designers, researchers in the field of education and others. As these groups can translate these results into a reality that contributes to the development of educational institutions' roles in the field of health education for basic education pupils in Egypt.

Methodology of the study:

The study used the descriptive method, which includes scientific, methodological, analytical and field steps. These steps started with collecting the scientific material, writing the theoretical frame of the study, preparing the instruments and codifying them, and applying the field study in order to present the suggested view for developing the roles of educational institutions in the field of health education for basic education pupils in Egypt.

Limitations of the study:

The study was limited to the subject of health education for pupils in the basic education stage. As it is one of the most important educational stages in which the knowledge, attitudes and behaviors of the individual and the aspects of his education, including health education, are formed.

The current study also focused on some educational institutions and discussed their roles in developing the dimensions of health education for basic education pupils in Egypt. The most important of these educational institutions are: the family, parents, school, boards of trustees, parents and teachers, health visitors and the media.

Instruments of the Study:

The study depended on a questionnaire prepared by the researcher. This questionnaire consisted of five different axes, each of which consisted of (15) phrase with a total of (75) phrases. It used to identify the actual role of educational institutions in developing the dimensions of health education for basic education pupils in Sohag Governorate.

The Sample of the study:

The field study was conducted on a sample of 2400 parents, teachers, members of board of trustees, principals, agents and health visitors at the schools of basic education in Sohag Governorate. This sample was at 24 schools in12 educational administrations, with two schools in each administration.

 

 

Results of the study:

The results showed many shortcomings and weaknesses in the roles of parents, school administration, board of trustees, teachers, health visitor, and the media in developing the dimensions of health education among basic education pupils. These roles are limited to the traditional aspects of these educational institutions with regard to health education and developing its dimensions among young people.

The Expected Prospective:

The suggested view for the role of educational institutions in developing the dimensions of health education for basic education pupils included the following:

  • Aims of the suggested view.
  • Basics of the suggested view.
  • Participants in the suggested view.
  • Axes of the suggested view and mechanisms of implementation:
  • The role of the family and parents in developing the dimensions of health education for basic education pupils.
  • The role of school administration in developing the dimensions of health education for basic education pupils.
  • The role of the board of Trustees, parents and teachers in developing the dimensions of health education for basic education pupils.
  • The role of health visitor in developing the dimensions of health education for basic education pupils.
  • The role of the media in developing the dimensions of health education for basic education pupils.
  • The necessary controls and recommendations for successful implementation of the suggested view.